منفذ شحن

سائق شاحنة يتسبب بإيقاف أكبر المنافذ البرية اليمنية.. إليك مالذي حصل (وثيقة)

أعلنت الجهات الحكومية في منفذ شحن البري بمحافظة المهرة،(جنوب شرق اليمن)، تعليق العمل في المنفذ حتى اشعار آخر، بهدف استكمال الترتيبات اللوجستية لمواجهة فيروس كورونا.
 
وحصل "يمن شباب نت" على مذكرة موقعة من الجهات الحكومية العاملة في المنفذ (جمارك ـ جوازات ـ استخبارات ـ كتيبة حماية) مرفوعة إلى المحافظ ، محمد علي ياسر، أحاطته علماً بتعليق العمل في المنفذ حتى استكمال تجهيز مركز حجر طبي وفرق طبية متخصصة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
 
وأفادت المذكرة أن المنفذ لا يوجد فيه أي إمكانات طبية للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كوورنا، داعية السلطات المحلية إلى سرعة توفير تلك الامكانات.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه المنفذ، مساء السبت، احتجاز سائق شاحنة يحمل الجنسية الباكستانية بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وإعادته صوب سلطنة عمان لعدم توفر مركز حجر صحي في المنفذ.
 
وفي وقت مبكر من صباح الأحد، نقل المركز الإعلامي لمحافظة المهرة عن مدير مكتب الصحة والسكان في المحافظة الدكتور عوض مبارك تصريحا صحفيا قال فيه "أن الشخص المشتبه بإصابته بفيروس كورونا لم يدخل إلى المحافظة عبر المنفذ حيث جرى توقيفه هناك"، مؤكداً أن المنفذ العماني رفض عودته إلى السلطنة مرة أخرى.
 
وأضاف: "لم يتم التعامل مع الحالة بطريقة مباشرة من الطاقم الطبي خوفا من انتشار الفيروس، بيد أنه جرى تعقيم الشاحنة الخاصة به بشكل سليم، وإبعادها، ومنع الاقتراب منها".
 
وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت اغلاق المنافذ البرية في محافظة المهرة نهاية الشهر الماضي، باستثناء حركة الشاحنات والبضائع، وذلك ضمن احترازاتها لمنع تفشي فيروس كورونا.
  

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص