قوات سعودية

نقطة للانتقالي تطلق النار على سيارة ضابط سعودي ومسؤول حكومي بسقطرى

تعرض موكب قائد في قوات الواجب السعودية، مساء الخميس، لإطلاق نار من قبل إحدى النقاط الأمنية التابعة لمليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في جزيرة أرخبيل سقطرى.

 

وقال مسؤول محلي لـ"الموقع بوست" إن مدير عام ميناء سقطرى رياض سعيد سليمان ومعه ضابط في قوات الواجب السعودية بمحافظة أرخبيل سقطرى تعرضا لإطلاق نار من قبل مليشيات الانتقالي في نقطة دجافف بالقرب من ميناء سقطرى.  

 

وأشارت المصادر إلى أن مليشيات الانتقالي حاولت إيقاف السيارة التابعة لقيادة قوات الواجب 808 ومنعها من المرور وباشروها بإطلاق نار كثيف.

 

وتستمر حوادث إطلاق النار على المارة واستفزاز المواطنين بشكل شبه يومي بعد استحداث الانتقالي لهذه النقطة العسكرية بالقرب من ميناء سقطرى.  

 

وسبق أن تعرض مدير عام ميناء سقطرى لمضايقات وإيقاف ومنع مرور لتأدية مهامه من قبل تلك المليشيات، كما تعرض موكب شيخ مشايخ سقطرى عيسى بن ياقوت إلى إطلاق نار من قبل تلك النقطة.

 

وتشهد سقطرى بين حين وآخر محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى المجلس الانتقالي.

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص