جرفت سيارته السيول.. مشهد مؤلم لوفاة مسؤول يمني رفيع بوزارة الصحة غرقا (فيديو)

توفي مسؤول يمني غرقا، الخميس، جراء سيول جارفة بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، فيما تتصاعد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد.


وذكرت مصادر إعلامية أن رياض الجريري، وكيل وزارة الصحة اليمنية، ومدير مكتب الصحة في ساحل محافظة حضرموت، توفي غرقا بسيول في وادي مفرق عرف بمدينة الشحر.


وأضافت المصادر أن سيلا جرف سيارة الجريري في مفرق وادي عرف بمدينة الشحر، شرقي المكلا، المركز الإداري لحضرموت، مؤكدة أنه تم إسعافه إلى مستشفى أوسان في الشحر، إلا أنه فارق الحياة.


وتداول نشطاء مقطعا مصورا لـ"سيارة مدير مكتب الصحة بساحل حضرموت، الجريري، بعدما جرفها السيل". ولم يتسن لـ"عربي21" التأكد من صحة الفيديو من الجهات الرسمية.

 

وكان الجريري قد صرح لـ"عربي21" في 25 نيسان/أبريل الماضي، بتعافي أول حالة مصابة بفيروس كورونا بمدينة الشحر، بعد أسبوعين من اكتشافها، قبل أن يتفشى الوباء بصورة أوسع في البلاد.

 

من جهتها، أعلنت اللجنة اليمنية للطوارئ التابعة لوزارة الصحة، تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 4 حالات وفاة.

 

وتوزعت الإصابات الجديدة على عدة محافظات يمنية: 6 حالات في حضرموت بينها حالة وفاة، حالتان في محافظة لحج، و5 حالات في محافظة شبوة، و8 حالات بتعز بينها حالة وفاة، وحالة وفاة بمحافظة أبين.

 

كما أشارت إلى تعافي إصابة سابقة من الفيروس في محافظة حضرموت.

 

وبحسب لجنة مواجهة كورونا فإن إجمالي الحالات المسجلة لديها بلغت مئتان و78حالة، بينها 57 وفاة، و11 تماثلت للشفاء.

 

ويشهد اليمن، تصاعد حالات الإصابة والوفاة بالفيروس التاجي، شمالا وجنوبا، وسط اتهامات لجماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى، بالتستر عن الإفصاح عن ذلك، رغم تصاعد أرقام الوفيات بشكل يومي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص