كورونا

وفيات مرتفعة في السعودية بكورونا.. وتحذيرات من كارثة باليمن

سجلت دول خليجية وفيات مرتفعة جراء الإصابة بفيروس كورونا، كان أعلاها في السعودية. في الوقت الذي حذرت فيه الأمم المتحدة من كارثة باليمن، في حال تفشى الفيروس.

وأشارت وزارة الصحة السعودية في بيان، إلى تسجيل 17 وفاة، وألفاً و581 إصابة بالفيروس. وقالت الوزارة إن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 81 ألفا و766، بينها 458 وفاة، و57 ألفا و13 حالة تعاف.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة في بيان، تسجيل 9 وفيات، و1072 إصابة، وأشارت الوزارة إلى أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 25 ألفا و184، بينها 194 وفاة، و9 آلاف و273 حالة تعاف.

وفي الإمارات، رصدت وزارة الصحة في بيان، وفاتين، و638 إصابة. وأوضحت الوزارة أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 33 ألفا و170، بينها 260 وفاة، و17 ألفا و97 حالة تعاف.

اليمن

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن مستشفيات اليمن المخصصة لمواجهة جائحة كورونا وعددها 38، امتلأت أسرتها تماما بمصابي الفيروس، محذرة من تسبب الجائحة في مجاعة لدى الملايين.

ووفق آخر حصيلة أعلنتها السلطات اليمنية، بلغت إصابات كورونا بعموم البلاد، حتى اليوم، 283، بينها 65 حالة وفاة و11 حالة تعاف.

ولا تشمل الحصيلة الإصابات المسجلة في مناطق الحوثيين؛ حيث كانوا أعلنوا حتى 18 من مايو/أيار، تسجيل 4 إصابات بكورونا، بينها وفاة، دون تقديم أرقام أخرى منذ ذلك التاريخ، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

وقال ممثل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أوك لوتسما أن "هناك 38 مستشفى خُصصت لمواجهة كورونا في جميع أنحاء اليمن وقد امتلأت أسرّتها تماماً بالمصابين". 

وأفاد بأن الأرقام الحقيقية للمصابين والوفيات جراء الفيروس قد تكون أعلى بكثير مما تم الإعلان عنه.

 

 


وفاة شاعر خاطب كورونا

توفي شاعر وصحفي سوري الجنسية، في الكويت، بعد أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونعت صحيفة "الجريدة" الكويتية، مسؤول التحرير لديها، الصحفي والشاعر السوري خالد جميل الصدقة، الذي توفي مطلع الأسبوع الجاري، في مستشفى مبارك الكبير، عقب أيام من إصابته بكورونا.

والراحل الصدقة، نظم في الحادي والعشرين من نيسان/ أبريل الماضي، أبياتا أطلق عليها اسم "المعلقة الكورونية"، وهي على وزن معلقة عمرو بن كلثوم الشهيرة "ألا هبي بصحنك فاصبحينا".

وقال الصدقة في مطلع معلّقته: "ألا هُـــبِّــي بــكـمّـامٍ يـقـيـنـا.. رذاذَ الـعـاطـسينَ وعَـقِّـمـينا، فـنحن اليومَ في قفصٍ كبيرٍ.. وكـورونـا يـبـثُّ الـرعـبَ فـينا، إذا ما قد عطسنا دون قصدٍ.. تـلاحـقُـنا الـعـيـونُ وتـزدريـنـا".

وتابع: "أيــا كـوفـيدُ لا تـعـجلْ عـلـينا.. وأمـهـلْـنـا نــخـبـرْكَ الـيـقـيـنا، بــأنّـا الـخـائـفونَ إذا مـرضْـنـا.. وأنـــا الـجـازعـونَ إذا ابـتُـلينا".

كورونا وسجون مصر

قالت مصادر حقوقية لـ"عربي21"، إن عدة حالات إصابة بفيروس كورونا سجّلت في أحد مراكز التوقيف بالقاهرة.

وذكرت مصادر، طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن ست حالات إصابة بكورونا سجلت لمحتجزين داخل قسم شرطة "عين شمس" بالقاهرة.

وفي السياق ذاته، نشر الناشط المصري محمد حسنين فيديو صادما لاكتظاظ كبير بين السجناء في أحد المهاجع.

ويظهر في الفيديو مناشدة السجناء للمسؤولين بالنظر إلى حالهم، مع تصوير رجل مسن ملقى على الأرض، ويظهر أن صحته متدهورة.

كما تداولت صفحات إخبارية أنباء عن إصابة رئيس مباحث سجن برج العرب، العقيد عماد الشاذلي، ومعاونه الرائد محمد البنهوي، بفيروس "كورونا"، إلا أن أي جهة موثوقة لم تؤكد الخبر.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص