جريمة قتل في إب

خرجت من "حبيش" مع ابنتها "العروس" إلى مدينة إب لشراء كسوة "الزواج" فقتلها.. كيف حول مسلحون حوثيون عرساً إلى مأتم

في حلقة جديدة من مسلسل استهانة الحوثيون بدماء اليمنيين؛ قتلت امرأة وابنها وأصيب آخرون،  الخميس، برصاص مليشيا الحوثي بمحافظة إب "وسط البلاد".

وقال شهود عيان إن أمرأة قتلت برفقة ابنها برصاص مليشيا الحوثي ونجت ابنتها العروس بأعجوبة ، فيما أصيب آخرون بذات الحادثة، وفقا لـ"المصدر أونلاين".

وفي التفاصيل فإن مسلحين حوثيين على متن عربة عسكرية "طقم"، أطلقوا وابلا من الرصاص على سيارة نقل "باص"، في الطريق العام بمنطقة "المعاين" غرب مدينة إب، دون معرفة أسباب ودوافع الجريمة.

وأسفرت الحادثة عن مقتل الشاب "بشير طه الجعفري" ووالدته، فيما نجت شقيقة الجعفري من رصاصات مليشيا الحوثي بأعجوبة، حيث كانت بجوار والدتها والتي قتلت على الفور.

وبحسب مصادر متطابقة فإن الأسرة قدمت من مديرية حبيش في مهمة شراء كسوة زواج ابنتهم، قبل أن تحول مليشيا الحوثي هذه الفرحة والعرس المنتظر إلى مأتم.

وأصيب بذات الحادثة سائق دراجة نارية من أبناء مديرية فرع العدين غرب محافظة إب، ويدعى "أحمد نائف الإدريسي".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص