كريتر

بدأت القصة بتفجير قنبلة يدوية.. آخر تطورات الاشتباكات في كريتر عدن!

قال مصدر محلي وشهود عيان لـ"المصدر أونلاين" إن قوات ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، نفذت حملة اعتقالات جماعية لشباب في عدن انفجار قنبلة يدوية داخل مركبة عسكرية وسط المدينة، فجر اليوم الجمعة.

وقال المصدر المحلي إن مجهولين هاجموا بقنبلة يدوية مركبة عسكرية "طقم" تابعة لما يعرف بـ"قوات العاصفة"، كانت متوقفة بجانب مبنى البنك الأهلي في شارع أروى بمدينة كريتر جنوبي العاصمة المؤقتة عدن ما أدى إلى إصابة جنديين في الحادثة.

وأسعف الجنديان إلى أحد مستشفيات المدينة فيما أحدث الانفجار ضرراً كبيراً في المركبة.

و"العاصفة" هي وحدات أمنية خاصة تخضع بشكل مباشر لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وأصبحت تسيطر على المدينة القديمة كريتر بعد اتفاق تضمّن إخراج قوات أخرى تابعة لذات المجلس كانت تسيطر على المدينة إلى أحد معسكرات الحزام الأمني في ردفان عقب اتهامات لها بالتعاون مع السعودية بحسب مصادر عسكرية تحدث لـ"المصدر أونلاين" في وقت سابق.

وقال شهود عيان إن أطقم ومدرعات انتشرت على نطاق واسع في الأحياء المجاورة لمنطقة البنوك الواقعة عند الشارع الرئيسي في كريتر وأطلقت النار في الهواء بشكل كثيف ثم اعتقلت شباباً كانوا يقفون قرب موقع الحادثة.

وبحسب المصادر فإن ما لا يقل عن 15 شاباً من سكان حي البنوك كانوا يجلسون قرب موقع الحادثة اعتقلوا ثم اقتيدوا على متن أطقم إلى مركز تحقيق تابع لتك القوات في المدينة ذاتها، ولا يزالون محتجزون حتى كتابة هذا الخبر.

وقال مواطن في كريتر لـ"المصدر أونلاين" إن رصاصتين أصابتا نوافذ منزله الذي يقع في أحد المباني خلف البنك الأهلي بعد انتشار قوات الانتقالي، مشيراً إلى ان سكان آخرين اخترقت رصاصات القوات الأمنية نوافذ منازلهم وأحدثت بعض الأضرار في أجهزة التكييف الكهربائية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص