خفر السواحل

مسؤول حكومي: الإمارات تدخلت بين اليمن وإريتريا.. وهذا ما تم الاتفاق عليه!

قال مسؤول حكومي يمني، اليوم الجمعة، إن وساطة قادتها "الإمارات" للتهدئة بين اليمن وإرتيريا، عقب التوتر الذي شهده الطرفان في جزيرة حنيش.

‏ووفقا لمراسل "شينخوا" الصينية نقلا عن المسؤول، فبموجب الوساطة الإماراتية تم إطلاق سراح 7 عسكريين من البحرية الإرتيرية كانت قوات خفر السواحل اليمنية احتجزتهم، عقب هجوم على صيادين يمنيين.

وذكرت المصادر أن الإفراج عن الجنود جاء مقابل ضمان الوسيط الإماراتي بإطلاق "أسمرة" لجميع الصيادين اليمنيين، المحتجزين في إريتريا تباعا منذ أشهر.

‏وبحسب المسؤول اليمني، فقد سلم الجانب اليمني الوساطة الإماراتية كشفا ببيانات الصيادين والقوارب المحتجزة لإطلاقهم حسب الاتفاق.

وكانت زوارق عسكرية إريترية هاجمت صيادين ولاحقتهم إلى جزيرة حنيش اليمنية، حيث قامت قوات خفر السواحل بملاحقة الزوارق والسيطرة على أحدهم، واحتجاز 7 عسكريين كانوا بداخله.

المصدر: تعز أونلاين

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص