كورونا

كورونا يسجل أسوأ معدل يومي.. والإصابات تقترب من 11 مليونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أنّ عدد الأشخاص الذين يصابون يومياً بفيروس كورونا المستجد يتجاوز الـ160 ألفا، وذلك منذ أسبوع، وهو أسوأ معدل لتزايد الإصابات منذ بدء تفشي وباء كوفيد-19.


وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في مؤتمر صحافي نظّم عبر الإنترنت إن "ستين بالمئة من مجمل الإصابات بكوفيد-19 التي أحصيت حتى الآن، جرى إعلانها خلال الشهر الماضي".


وأضاف "منذ أسبوع أيضاً، تجاوز عدد الإصابات الجديدة الـ160 ألف إصابة في اليوم"، مقابل 150 ألف إصابة في الأيام السبعة السابقة، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.
وعالميا، تجاوز عدد مصابي كورونا، حتى صباح الخميس، الـ10 ملايين و819 ألفا، توفي منهم أكثر من 519 ألفا، وتعافى ما يزيد على الـ6 ملايين و40 ألفا، وفق موقع "وورلد ميتر" المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس.

 


حالات التعافي تجاوزت الـ6 ملايين


تجاوز عدد المتعافين من فيروس كورونا في العالم الـ6 ملايين و33 ألفا، حيث وحلت الولايات المتحدة في مقدمة الدول بتسجيلها مليونا و164 ألفا إصابة و680 حالة شفاء.

 

اقرأ أيضا: نتائج مشجعة للقاح ألماني أمريكي مشترك مضاد لفيروس كورونا

وتعافى من المرض في البرازيل 916 ألفا و147، وروسيا 422 ألفا و931، والهند 359 ألفا و896، وبيرو 178 ألفا و245، وإيطاليا 190 ألفا و717، وإيران 191 ألفا و487. في حين وصل عدد المتعافين في تركيا إلى 175 ألفا و422.

ارتفاع الوفيات في إيران


ارتفعت حصيلة الوفيات بسبب فيروس كورونا في إيران إلى 11 ألفًا و106 حالات، بعد تسجيل 
148 وفاة خلال آخر 24 ساعة، وفق بيانات وزارة الصحة.


وسجّلت إيران 2652 إصابة جديدة لترتفع الحصيلة إلى 232 ألفًا و863 حالة.
وتشير البيانات إلى وجود 3097 حالة حرجة من بين إجمالي المصابين.
أمّا حصيلة المتعافين من الفيروس في عموم إيران فبلغت 194 ألفًا و98 حالة.

استقالة وزير الصحة في نيوزيلندا


استقال وزير الصحة النيوزيلندي، ديفيد كلارك، الخميس، من منصبه على خلفية الضغوطات السياسية التي تعرض لها بسبب خرقه قواعد مكافحة كورونا في البلاد.


ويواجه كلارك منذ نيسان/ أبريل الماضي انتقادات إثر اعترافه بخرق القيود المفروضة آنذاك للحد من انتشار فيروس كورونا وذهابه إلى الشاطئ، رغم منع الحكومة ذلك.


وأفادت إذاعة "راديو نيوزيلندا" (رسمية)، بأنّ رئيسة الوزراء جاسيندا آردرن وافقت على الاستقالة، التي جاءت رغم إعلان البلاد منذ أكثر من شهر ونصف خلوها من أي إصابات يومية بفيروس كورونا.


وفي أبريل، رفضت رئيسة وزراء نيوزيلندا استقالة وزير الصحة، لعدم رغبتها في إحداث خلل محتمل في القطاع الصحي في البلاد، خلال مواجهة الجائحة.

 

اقرأ أيضا: أرقام لافتة لكورونا بالسعودية.. وقائمة أوروبية للدول الآمنة

وكلفت آردرن وزير التربية والتعليم كريس هيبكينز بتولي وزارة الصحة حتى إجراء الانتخابات المقبلة.
يشار إلى أن نيوزيلندا تسجل منذ نهاية أيار/ مايو الماضي، صفر حالات إصابة بفيروس كورونا يوميا، بينما لا يزال هناك مريض واحدبالفيروس يتلقى العلاج بإحدى المستشفيات، حسب بيانات وزارة الصحة، وإجمالا، سجلت نيوزيلندا 1530 إصابة بالفيروس، و22 وفاة.

 

كورونا عربيا


وعلى الصعيد العربي، أعلن السودان تسجيل 10 وفيات بفيروس كورونا،  و73 إصابة بفيروس كورونا.
وقالت وزارة الصحة في بيان لها إن تلك الحصيلة خاصة بيوم الاثنين الماضي، إذ عادة ما يعلن السودان حصيلة ضحايا الفيروس متأخرا.


وأوضحت أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 9 آلاف و573، بينها 602 وفيات، و4 آلاف و606 حالات تعاف.
وفي ليبيا، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض (حكومي) في بيان، عن تسجيل وفاة و50 إصابة بالوباء.
وأكد البيان أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 874، بينها 25 وفاة، و223 حالة تعاف.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص