الرئيس اليمني- عبدربه منصور هادي

حزب الإصلاح اليمني يحذر من "إزاحة الرئيس هادي عن المشهد".. مالذي يُطبخ بالرياض؟!

حذر حزب التجمع اليمني للإصلاح، الأحد، من توجه قوى دولية وإقليمية لإزاحة الرئيس عبدربه منصور هادي من المشهد في البلاد.

جاء ذلك، في تدوينة نشرها، رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح، علي الجرادي، بموقع "فيسبوك" مساء الأحد.

وقال الجرادي: "هناك توجه من بعض القوى الدولية والإقليمية لإزاحة الرئيس هادي عن المشهد، واستبداله بأي صيغة توافقية أخرى".

وأضاف رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح أن الرئيس ليس مستهدفا كشخص، لكن المطلوب إزاحة شرعيته المنصوص عليها بقرار دولي.

وأشار إلى أن هدف هذا التوجه هو"رسم الخارطة بعيدا عن شرعية الجمهورية اليمنية الاتحادية، وفق تقسيمات جغرافية ومذهبية جديدة"، وفق تعبيره

 

وفي اليومين الماضيين، كشف مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن مبادرة جديدة لوقف إطلاق نار شامل في البلاد.

يأتي ذلك، في وقت تعيش السلطة الشرعية اليمنية واقعا معقدا وتآكلا في نفوذها وحضورها في المحافظات المحررة من قبضة الحوثيين، وسط مباحثات ترعاها السعودية بينها وبين ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المنادي بانفصال الجنوب عن شماله، والمدعوم من الإمارات.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص