الكشف عن اللحظات الأخيرة من حياة رجاء الجداوي وماذا كانت تفعل ومصير ثروتها؟

بعد مرور اكثر من اسبوعين على وفاة الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد صراع مرير وصعب مع فيروس كورونا المستجد، والتي قاموته الراحلة لمدة 43 يومًا داخل مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي في محافظة الإسماعيلية.

وكشف مصدر مقرب من أسرة الراحلة رجاء الجداوي، بعض التفاصيل عنها في أيامها الأخيرة، وقال: "كانت تتألم كثيرًا والأطباء يعطونها مخدر كي تنام، وقبل أن تسوء حالتها كان المصحف لا يفارقها وتقرأ القرآن وهي تدعو الله أن نخفف آلامها ويشفي كل مريض".

وتوفيت رجاء الجداوي صباح يوم الأحد 5 يوليو داخل مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي، بعد 43 يوم من محاربة فيروس كورونا المستجد، وحضر جنازتها في مقابر الأسرة بالبساتين، عدد من نجوم الفن

وبخصوص ثروتها فإنها بحسب كلام ابنتها الوحيدة اميرة مختار فإنها لم تترك أي وصية، وحتى الآن لا يعلم حجم ثرورة الفنانة الراحلة وكل ما نشر عبارة عن محض شائعات.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص