النفط يواصل مسلسل الصعود ويكسر حاجز 52 دولاراً للبرميل

سجل النفط مستويات مرتفعة جديدة لعام 2016 أثناء التعاملات الآسيوية، أمس الخميس، مدعوماً بهبوط في مخزونات الخام الأمريكية وتراجع الدولار وطلب قوي، لكن بعض المحللين حذروا من أن الصعود القوي للأسعار مؤخراً بدأ يبدو مبالغاً فيه.

 

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 21 سنتاً إلى 52.72 دولاراً للبرميل، بحلول الساعة 04:00 بتوقيت غرينتش.

 

وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 33 سنتاً إلى 51.56 دولاراً للبرميل.

 

وقال متعاملون إن الزيادات في الأسعار ترجع في معظمها إلى هبوط في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

 

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط التجارية هبطت 3.23 ملايين برميل، الأسبوع الماضي، إلى 532.5 مليون برميل مسجلة ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي.

 

وتلقى أسعار النفط دعماً أيضاً من ضعف الدولار الذي انخفض بنحو 2.4% أمام سلة من العملات الرئيسية منذ بداية الشهر الحالي.

 

ويجعل تراجع الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية؛ ومن بينها النفط، أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

 

لكن بعض المحللين قالوا إنه توجد أيضاً علامات على أن الاتجاه الصعودي لأسعار النفط مؤخراً، والذي دفع عقود برنت إلى الصعود 6% منذ بداية هذا الشهر، ربما يكون مبالغاً فيه.

 

وحذر متعاملون أيضاً من زيادة مستمرة في مخزونات المنتجات المكررة في الولايات المتحدة وآسيا.

 

ويقول متعاملون ومحللون كثيرون إن نطاقاً من 50 دولاراً إلى 60 دولاراً للبرميل هو سعر عادل للنفط.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد