الخطوط الجوية الإثيوبية

الخطوط الإثيوبية تستأنف رحلاتها لأسمرة بعد 20 عام من الحرب والقطيعة

قال وزير الخارجية الإثيوبي، «ورقينه جبيو»، في تصريحات إعلامية إن الخطوط الجوية ببلاده ستستأنف، الأسبوع المقبل، رحلاتها إلى إريتريا.

ونشرت هيئة الإذاعة والتليفزيون الإثيوبية (فانا)، اليوم الإثنين، تغريدة قالت فيها «إن الخطوط الجوية الإثيوبية ستستأنف رحلاتها إلى العاصمة الإريترية أسمرة، الأسبوع المقبل»، وذلك بعد ساعات من إعلان الجارتين أن حالة الحرب بينهما انتهت.

#Ethiopia: @flyethiopian to resume flights to #Asmara next week #Eritrea https://t.co/g6GmQCB8u2 pic.twitter.com/uy9zdV7jgo

— FANA BROADCASTING C (@fanatelevision) July 9, 2018

 

ووقّع رئيس الوزراء الإثيوبي، «آبي أحمد،» والرئيس الإريتري «أسياس أفورقي» في وقت سابق اليوم، «إعلان سلام وصداقة» مشترك، بالعاصمة أسمرة، ينهي الحرب بين الطرفين، وفق إذاعة فانا الإثيوبية المقرّبة من الحكومة.

ونص الاعلان على «إعلان نهاية الحرب بين البلدين، وفتح صفحة جديدة من السلام التعاون، وأن يعمل البلدان على تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية».

كما نص أيضا على استئناف رحلات النقل والتجارة والاتصالات والعلاقات الدبلوماسية، وتنفيذ قرار ترسيم الحدود، وضمان السلام والتنمية والتعاون الإقليميين.

واستقلت إريتريا عن إثيوبيا عام 1993، بعد حرب استمرت ثلاثة عقود، لكن صراعًا حدوديًا حول بلدة بادمي اندلع مجددًا بينهما عام 1998، ليقطع الجانبان العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين.

وشهدت الجزائر، في ديسمبر/كانون الأول 2000، توقيع اتفاقية سلام بين البلدين، أنهت الحرب الحدودية.

والشهر الماضي أعلنت إثيوبيا التزامها بتنفيذ كامل الاتفاقية وترسيم الحدود مع إريتريا.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد