فرقاطة روسية في مهام قتالية في خليج عدن

فرقاطة روسية تصل "خليج عدن" في مهمة قتالية

بدأت سفينة دورية "ياروسلاف مودري" التابعة لأسطول بحر البلطيق بمحاربة القراصنة في خليج عدن.

وأعلن قسم المعلومات لدعم الخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الغربية لأسطول بحر البلطيق، دخلت السفينة الروسية ميناء جيبوتي (جمهورية جيبوتي)، حيث أخذ الطاقم قسطا من الراحة وجدد المخزونات وأجرى الصيانات المطلوبة للسفينة، وفقا لروسيسكايا غازيتا.

 

وغادرت "ياروسلاف مودري" الميناء العسكري للبلطيق في 15 أبريل/ نيسان. ويوجد على متنها مجموعات لمكافحة الإرهاب من المشاة البحرية لأسطول بحر البلطيق.

ويتم تنفيذ الرحلة الطويلة في إطار التناوب المخطط لقوات فرقة العمل الدائم الروسية في البحر الأبيض المتوسط. والمهمة الرئيسية للسفينة الحربية — عرض علم القديس أندرو، والمهام ستنفذ وفقا لخطط التدريب على القتال، وكذلك توفير الأمن لسفن المدنيين في خليج عدن والقرن الأفريقي. وهذه ليست المرة الأولى التي تتواجد فيها السفينة في هذه المنطقة، فقد كانت هناك قبل عامين.

"ياروسلاف مودري" من مشروع 11540 "ياستريب" دخلت خدمة أسطول بحر البلطيق في عام 2009، ومصممة من أجل البحث والكشف ومراقبة سفن العدو والهجوم على السفن وتحمل على متنها المروحية "كا-27" المضادة للسفن.

ومن أسلحتها 6 أنابيب طوربيدات بطول 533 ملم ومنظومتان صاروخيتان مضادتان للسفن "فوداباد-إن ك" وأربع منظومات للدفاع الجوي "كينجال" ومنظومتان مدفعيتان "كورتيك" ومدفعية "أ ك-100" عيار 100 ملم، ورادار أم إر-145 "ليف".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد