مظاهرة في عدن ضد انهيار الريال

تراجع جديد للريال والاحتجاجات تتواصل في عدن للمطالبة بوقف انهيار العملة

يواصل الريال اليمني تراجعه أمام سلة العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي تتواصل الاحتجاجات الشعبية في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد)، ضد انهيار العملة وارتفاع الأسعار.

 

وقال مصدر مصرفي في عدن، لـ«المصدر أونلاين»، إن سعر صرف الدولار وصل إلى قرابة 570 ريالاً، بينما وصل الريال السعودي إلى 150 ريالاً، وهي أدنى نقطة تراجع للريال اليمني على مدار تاريخه.

 

وأضاف إن أسعار الصرف ما تزال مهددة بالانهيار أكثر.

 

وأشار إلى أن وعود البنك المركزي اليمني بالتدخل لإنقاذ العملة لم تتم حتى اليوم، وإن ما أعلن عنه وعود كاذبة فقط، تشير إلى أن البنك المركزي غير قادر على انقاذ العملة في ظل تنصل الحكومة اليمنية عن واجباتها.

 

من جهة، تتواصل المظاهرات والاحتجاجات الشعبية في عدن ضد انهيار العملة وارتفاع الأسعار للمواد الأساسية في الأسواق، حيث وصل رغيف الخبز إلى 25 ريالاً في بعض المخابز.

 

ويطالب السكان البنك المركزي والحكومة في تطبيق إجراءات حقيقية لوقف الانهيار المتسارع للعملة.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي يعاني أكثر من 22 مليون يمني من وضع انساني متردي وهم بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بالإضافة إلى وقف صرف الرواتب لنحو مليون ومائتي ألف موظف منذ 21 شهراً.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد