أرشيفية

مواجهات بين المقاومة التهامية ومقاتلين من قبائل الصبيحة بالخوخة وسقوط قتلى وجرحى

قتل 7 مسلحين على الأقل وأصيب آخرين في مواجهات دامية بين مقاتلين من قبائل الصبيحة و المقاومة التهامية في مدينة الخوخة الساحلية التابعة لمحافظة الحديدة غربي البلاد.


وقالت مصادر محلية ل" الحرف 28" إن قتالا اندلع فجر اليوم الإثنين بين مقاتلين من قبائل الصبيحة في جبهة الساحل الغربي وعناصر من المقاومة التهامية في مدينة الخوخة استمر لساعات وخلف ٧ قتلى ٤ من المقاومة التهامية و٣ من قبائل الصبيحة وسقط عدد من الجرحى من الطرفين.

وأوضحت المصادر أن القتال اندلع على إثر مقتل تاجر سلاح من قبائل الصبيحة على يد عناصر يتبعون القيادي في المقاومة التهامية محمد الكوكباني، حيث قاموا بالتقطع له والاستيلاء على سيارته وأمواله ونجاة مرافقه.

وأفادت المصادر أن قبيلة القتيل طالبت بتسليم القتلة وأبلغت جميع قادة المقاومة والأجهزة الأمنية بالواقعة لكنها لم تحرك ساكنا، فعمدت للانتقام واخذ الثار وقامت بقتل مندوب التموين في لواء الكوكباني التهامي وأحد مرافقيه.

وفجر اليوم الإثنين هاجمت مجاميع تتبع المقاومة التهامية مبان فارغة في مدينة الخوخة يتخذها مقاتلو الصبيحة الذين يرابطون في الخطوط الامامية لجبهة الساحل الغربي، ثكنات للراحة، فاندلعت اشتباكات بين الطرفين ولازال التوتر قائما حتى اللحظة.

وطبق المصادر فإن التحشيد مازال مستمرا من طرفي القتال وسط دعوات لقيادات المقاومة والعقلاء من الجانبين والتحالف العربي الذي يزودهما بالسلاح، للتدخل ووقف سفك الدماء بين المقاتلين الذين يخوضون معركة مشتركة ضد مليشيا الحوثي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد