اجتماع يمني خليجي لمواجهة لبان

اجتماع يمني خليجي يناقش الاستعدادات لمواجهة العاصفة المدارية "لبان"

بحثت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل نائب رئيس اللجنة العليا للإغاثة الدكتورة ابتهاج الكمال، اليوم مع مكتب تنسيق المساعدات الخليجية الاغاثية المقدمة لليمن، الاستعداد والترتيبات لتقديم الدعم الاغاثي والإنساني للمحافظات المتوقع ان تشملها العاصفة المدارية (لبان).

 

وقدمت الكمال عرضاً شاملاً عن تطورات الوضع الإنساني في اليمن وسير العملية الاغاثية في المحافظات - بحسب وكالة "سبأ" الرسمية.

 

وتطرقت إلى إمكانية تقديم المساعدات لمديريات محافظة البيضاء، وحجة، واستمرار تقديم الدعم لمناطق الساحل الغربي وعدد من المحافظات التي تشد وضعاً إنسانيا طارئاً خلال هذه الفترة.

 

وأعربت عن استنكار الحكومة لاستمرار وضع العوائق والعراقيل أمام الأعمال الاغاثية والإنسانية من قبل المليشيات، داعية المنظمات الدولية إلى إدانة المليشيات عن هذه الأعمال واتخاذ الوسائل الممكنة لمنع هذه الأعمال.

 

وأشادت الكمال بالدعم الاغاثي والإنساني المقدم لليمن من الهيئات الاغاثية المانحة في دول مجلس التعاون الخليجي في كافة المجالات، وفي جميع المحافظات، وتواصل الجسور الجوية والبري والبحرية لإغاثة مناطق الساحل الغربي وجميع المحافظات.

 

وثمنت دعم المملكة العربية السعودية لخزينة البنك المركزي 200 مليون دولار للإسهام في استقرار العملة، وكافة الدعم المقدم من المملكة ودول المجلس لليمن في كافة المجالات.

 

وناقش الاجتماع، ما تم تقديمه من خلال الشهر الماضي، إضافة إلى ما سيتم تقديمه خلال المرحلة المقبلة.

 

إلى ذلك أعلن برنامج الأغذية العالمي، اليوم الأربعاء، استعداده التام واخذ الترتيبات والاحتياطات اللازمة لتقديم الدعم الاغاثي والإنساني للمناطق المتوقع تضررها من العاصفة المدارية (لبان) في محافظتي سقطرى والمهرة.

 

وكانت غرفة الأرصاد الجوية والإنذار المبكر قد حذرت في وقت سابق من المخاطر الطبيعية المتعددة حيث أظهرت بيانات الخرائط وصور الأقمار الصناعية رصدت عاصفة مدارية وسط غرب بحر العرب.

 

وأوضحت في بيان لها أن العاصفة تتمركز على خط عرض (12.4 درجة شمالاً) وخط طول (62.3 درجة شرقاً) بسرعة تتراوح بين (35- 40 عقدة ).

 

وتحمل العاصفة اسم "لُبان" ويبعد مركزها 760 كم من جزيرة سقطرى وتتحرك باتجاه الشمال الغربي لتقترب من مياه بلادنا الإقليمية الشرقية وخليج عدن.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد