إله التحنيط

بعد إثارته الجدل.. "إله التحنيط" يستبعد من حفل بطولة كأس أمم افريقيا في مصر (صور)

أثار وضع تمثال على هيئة رأس حيوان في مدخل معلب القاهرة، ردود فعل غاضبة وساخرة على مواقع التواصل، إذ اعتبره كثيرون دعاية غير لائقة بالبطولة.

مصدر الصورةTWITETR

وتداول مدونون صورة لمجسم فرعوني نصب استعدادا لحفل افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية، معتقدين أنه لـ "أنوبيس" إله الموتى في الحضارة المصرية القديمة. 

فتح هذا التمثال باب التساؤل حول الرسالة التي يريد منظمو الحفل إيصالها للشعوب الإفريقية، التي ستحل ضيفة على مصر لمشاهدة الحدث الكروي الضخم

تويتر رسالة بعث بها @Piratejacksparo: انوبيس مكنش نجم البطولة معاه 6 اله تانية حقوق نشر الصورة @[email protected]

واحتدم الجدل عقب انتشار صورة لتمثال "سخمت" إله الحرب لدى الفراعنة في إطار ذات الاستعدادات. 

واقترح المغردون بدائل ضمت تماثيل ترمز للجمال والقوة وشخصيات فنية من شأنها أن تجذب الزوار وتدفعهم للتعرف أكثر على تراث مصر. 

تويتر رسالة بعث بها @AmirKarara: #الهباداباديم الهتاف الرسمي لتشجيع الوحوش المصرية #اتصالات_راعي_الوحوش #اتصالات_أقوى_شبكة_في_مصر@EtisalatMisr حقوق نشر الصورة @[email protected]
تويتر رسالة بعث بها @abdelkadr_saeid: الناس اللي بتنظم حفل الافتتاح بتفكر ازاي في استخدام حقوق نشر الصورة @[email protected]_SAEID

وازداد الغموض والتساؤل بعد بث فيديو تروجي لكأس الأمم الإفريقية، يظهر فيه الممثل المصري "أمير كراره" وهو يردد هتافا معروفا باسم "الهباداباديم". 

وقد دأب مشجعو كرة القدم في إفريقيا على استخدام هذه الكلمة لبث الحماس بين اللاعبين وبعث الرعب في نفوس الفريق الخصم.

"حذار أن يفكر أحد في أخذ الكأس منا .. إله الموتى والمقبرة والتحنيط أنوبيس في انتظاركم" هكذا اختارت المدونة بسمة ربيع التعليق على المجسم. 

في حين كتب المغرد كمال نجار: "مجسم الإله أنوبيس سيتم استخدامه في افتتاح البطولة الإفريقية... ده... إله الموت والتحنيط عند الفراعنة ... معظم الناس المتخصصة تقول إنه اختيار سيئ وغير لائق ويجب تغييره قبل بدء البطولة".

ولكن هل حقا يجسد التمثال إله الموت عند الفراعنة؟ هذا ما أجابت عنه خبيرة الآثار المصرية مونيكا حنا في تدوينة لها فيسبوك.

أشارت حنا إلى أن أنوبيس هو إله التحنيط وحارس المقابر مضيفة أن "إله الموتى الرئيسي عند المصريين القدامى هو أوزوريس".

ولم تجد خبيرة الآثار ضيرا في استخدامه في الترويج للبطولة الإفريقية، إذ علقت: "الإغريق ينظرون لأنوبيس على أنه قريب من Hermes إله الرياضيين في اليونان. وقد دشنوا تماثيل تدمج بين الإلهين وأطلقوا عليها اسم (هرمانوبيس)".

اهمل فيسبوك الرسالة التي بعث بها Monica

نهاية فيسبوك الرسالة التي بعث بها Monica

عقب الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وردت أنباء عن استبعاد مجسم أنوبيس من حفل الافتتاح، ما أثار موجة سخرية واسعة.

تويتر رسالة بعث بها @Etshhh: #عاجل| استبعاد «إله الموت» من حفل افتتاح «#أمم_أفريقيا» للإصابة وأجيري يكشف عن البديلحقوق نشر الصورة @[email protected]
تويتر رسالة بعث بها @mohammedmoharam: أنوبيس لم أتعرض لمثل تلك الضغوط في حياتي، علمًا بانني لعبت 10 سنوات بقميص مُنتخب العالم الآخر وحققت بطولة كتاب الموتى 5 مراتحقوق نشر الصورة @[email protected]
تويتر رسالة بعث بها @Etshhh: عامر حسين لـ في الجول  لا نعرف متى سنستكمل الدوري.. استبعاد أنوبيس وضعنا في أزمةحقوق نشر الصورة @[email protected]
تويتر رسالة بعث بها @EgyptWithAhmed: الآلاف يبدون تعاطفهم مع انوبيس عقب استبعاده من حفل الافتتاح! 📷 مدينة نصر  - الحي السادس قبل قليل #انوبيس_مش_اله_الموت حقوق نشر الصورة @[email protected]

من هو الإله "أنوبيس"؟

"أنوبيس" هو تمثال بوجه كلب أو ذئب وجسم إنسان. ويرمز للموت عند قدماء المصريين، بحسب دائرة المعارف البريطانية.

يأخذ "أنوبيس" هيئة حيوان ابن آوى، أحد فصائل الكلاب، إذ يظهر كتمثال رخامي أسود رابض أمام المقابر. وتبدو أذناه كبيرتين، ويرتدى أحياناً طوقاً حول عنقه ما يشير لقوة سحرية.

لذا يطلق عليه لقب حارس العالم السفلي أو حامي المقابر . ويتمثل دوره بحسب الأساطير المصرية القديمة في فتح الأبواب البعيدة لعالم الجن.

وقد تخوف المصريون القدماء من عدم القدرة على البعث والوصول إلى الحياة الأخرى. وبعدما لاحظوا عادات ابن آوى تجاه الجثث رفعوه إلى أعلى مكانة يمكن أن يصل إليها حيوان، واتخذوه رمزا لإله التحنيط "أنوبيس".

ويعرف ابن آوى بطبعه الحاد وشراسته، وتجذبه رائحة الجيف، حتى أنه وصف بنباش القبور.

ودلت اكتشافات آثرية تعود إلى أربعة آلاف سنة قبل الميلاد، على تقديس الفراعنة لأبن آوى.

و"أنبو" هو الاسم الفرعوني لإله التحنيط المعروف لدى الإغريق باسم "أنوبيس". وهو أيضا رمز للحساب ويصور عادة بجسم رياضي أسود ويحمل ميزانا لتقييم أعمال الناس قبل عرضهم على إله البعث "أزوريس"، بحسب معتقدات المصريين القدامى.

ولعب "أنوبيس" أدوارا مختلفة في تاريخ الأسر المصرية القديمة. فقد كان حراسا على المقابر ومحنّطا في وقت مبكر من الأسرة الأولى. وبحلول عصر الدولة الوسطى أصبح "أنوبيس" إله الموتى والعالم السفلي قبل أن ينتزع من أوزيرس هذا اللقب منه.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص