موجز الاربعاء

موجز:

اختفاء ناقلة نفط في المياه الإيرانية، ورفض منح العسكريين السودانيين «حصانة مطلقة»، والسعودية تلغي قراراً يخصُّ تحركات الحجاج

صباح الخير متابعينا الكرام، إليكم موجزاً بأهم وآخر الأخبار في منطقتنا العربية والعالم من «عربي بوست».

اختفاء ناقلة نفط في المياه الإيرانية 

ناقلات نفط في مضيق هرمز/ رويترز
 
ناقلات نفط في مضيق هرمز/ رويترز

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، إنَّ ناقلة نفط إماراتية اختفت قبل يومين، عندما كانت تبحر عبر مضيق هرمز قبل فقدان الاتصال بها، وسط مخاوف بشأن مصيرها. وأضافت الوكالة الأمريكية أنَّ بيانات صادرة عن شركةٍ لتتبع السفن، تُظهر جنوح ناقلة نفط إماراتية كانت تعبر المضيق نحو المياه الإيرانية، قبل أن تتوقف عن بثِّ موقعها في وقت متأخر، السبت الماضي. 

خلفية: كانت القوات الملكية البحرية البريطانية قد احتجزت ناقلة نفط إيرانية، مطلع الشهر الجاري، في جبل طارق، يُعتقد أنها كانت تحمل نفطاً إلى سوريا، في خرقٍ للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا، وكانت قد نشرت CNN تقريراً كشف أن الناقلة Grace 1 كانت تحمل علم بنما. 

تحليل: رغم عدم تبنِّي أي جهة ما لهذه الواقعة، فإنه من المتوقع أن تكون تحت سيطرة قوات الحرس الثوري الإيراني، الذي يتولَّى السيطرة على هذه المنطقة، وقد تبدو هذه الواقعة رسالةً هامة منه إلى حلفاء واشنطن في المنطقة، إذا ما تورّطت هذه الدول في عملية عسكرية ضد إيران، كما أنه في نفس الوقت يعد رسالة إلى الدول الأوروبية وأمريكا، بأن سفنها لن تكون في مأمن إذا ما تحالفت مع واشنطن في شنِّ حرب على طهران.

رفض منْح العسكريين السودانيين «حصانةً مطلقةً» 

السودان مقبلة على مرحلة انتقالية/ رويترز
 
السودان مقبلة على مرحلة انتقالية/ رويترز

قال متحدث باسم المعارضة السودانية، إنَّها تُعارِض منحَ الحكام العسكريين حصانةً «مطلقة» من احتمال محاكمتهم بسبب العنف ضد المحتجين، وذلك قبيل اجتماع مع المجلس العسكري. وتُمثِّل الخلافات بشأن مسألة الحصانة إحدى النقاط الشائكة التي تعوق إبرام اتفاق تقاسم السلطة الذي جرى التوصل إليه هذا الشهر.

خلفية: تتهم جماعات المعارضة قوات الدعم السريع، وهي قوات شبه عسكرية على صلة بالمجلس العسكري، بالمسؤولية عن مقتل ما يزيد على 125 محتجاً، أثناء حملة لفضِّ اعتصام في الخرطوم، في الثالث من يونيو/حزيران، وهجمات أخرى لاحقة. وأكد المجلس العسكري مقتل 61 أثناء في الهجوم، وألقى بالمسؤولية في العنف على عدد من الضباط، وتعهَّد بمحاكمتهم. 

تحليل: الإخفاق الذي تعرَّضت له ثوراتُ الربيع العربي، وخاصةً الثورة المصرية، مَنَحَ السودانيين خلاصةَ تجارب هامة في التعامل مع المجلس العسكري، ومِن ثَمَّ القبول بالتوافق والتقارب مع العسكريين لن يأتي بخير لصالح المدنيين أبداً، كما أنهم في النهاية سيصلون إلى مرحلة الصدام، ومن هنا يأتي إصرار المدنيين السودانيين على عدم منح العسكريين حصانةً، حتى لا يكون ذلك ضوءاً أخضرَ لارتكاب جرائم قادمة بحقِّ المتظاهرين من قِبَل المجلس العسكري. 

ترامب يعلن عن «تقدم كبير» في ملف إيران 

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - رويترز
 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب – رويترز

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء 16 يوليو/تموز 2019، حدوثَ «تقدم كبير» فيما يتعلق بملف إيران. وقال خلال اجتماع حكومي بالبيت الأبيض، إن «هناك تقدماً كبيراً مع طهران»، لافتاً إلى عدم سعيه لـ «تغيير النظام في إيران»، بحسب ما نقلت قناة «الحرة» الأمريكية. 

خلفية: قبل أكثر من عام، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران، وفرضت عقوباتٍ على الأخيرة، ما تسبَّب في تصاعُد التوتر في المنطقة، وسطَ تهديداتٍ إيرانية بالعمل على وقف صادرات الخليج النفطية، والتحلُّل من التزاماتها النووية تدريجياً. كما تتهمُ الولاياتُ المتحدة ودولٌ خليجية إيرانَ باستهداف ناقلتي نفط قرب هرمز. 

تحليل: تبدو تصريحات ترامب كمحاولة لتهدئة إيران، أو على الأقل تلطيف الأجواء، قبل الانخراط في أي محادثات سياسية معها، والتي على ما يظن البعض أنّها على الأبواب، في الوقت الذي تُبدي فيه طهران موقفاً متصلباً من المحادثات مع واشنطن، قبل رفع العقوبات بالكامل.

فيما قد يُعدُّ هذا التصريح من باب الدعاية السياسية التي يُمارسها الرئيس الأمريكي عندما يفشل في تحقيق مكاسب من وراء التصعيدات المستمرة.

إليك ما يحدث أيضاً:

رفع الحظر: أعلنت السعودية السماحَ للحجاج والمعتمرين بالتنقل خارج مكة المكرمة وجدة والمدينة، بعد أن كان ذلك محظوراً على الحجاج من قبل. جاء ذلك في بيان لمجلس الوزراء السعودي، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية. وقرَّر المجلس في بيانٍ «استثناء القادمين للعمرة وزيارة المسجد النبوي، من حكم حظر التنقل خارج نطاق مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة».

حاكم دبي: نشر ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مقطع فيديو في صفحته على موقع «تويتر»، يوثِّق لحظة لقاء الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي مع عدد من أحفاده. وأظهر الفيديو، الشيخ محمد بن راشد، وهو يقبل يدَ أحد أحفاده، الذي كان يجلس في حضن الشيخ حمدان.

 

#Familypic.twitter.com/jabuoM3kDH

— Hamdan bin Mohammed (@HamdanMohammed) 15 يوليو 2019 ">http://

 

جوليان أسانج: كشفت تقارير المراقبة المكثفة، وسجلاتُ الأمنِ عن قدرة جوليان أسانج على تشغيل ويكيليكس بمساعدة روسية، من داخل سفارة الإكوادور في لندن، خلال الأشهر التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016. وذكرت التقارير التي جمعتها UC Global، كيفية حصول أسانج على مواد مخترقة من عملاء روس، عبر مُهرِّبين سلَّموها له مباشرةً داخل السفارة. 

ميغان ماركل: قالت صحيفة The Daily Mail البريطانية، إنَّ دوقة ساسكس كشفت عن معاناتها جرَّاء نظر العامة لها، بسبب زواجها من الأمير هاري، وذلك أثناء حديثها مع فاريل ويليامز، الذي شارك في موسيقي فيلم The Lion King، بعدما شاركت نجوم الفيلم فعالية مقامة في ميدان ليستر بمدينة لندن، إلى جانب الأمير هاري (34 عاماً).

أطفال في حقائب: انتشر فيديو لصبيٍّ في فيتنام داخل حقيبة بلاستيكية بشكل واسع على مختلف منصات التواصل الاجتماعي. وحسب صحيفة The Sun البريطانية، يُعَدُّ هذا الصبي واحداً من بين خمسين تلميذاً في قرية «هوي ها» شمال غربي فيتنام، الذين يستخدمون جسور الخيزران الواهية والطوافات عادةً لعبور النهر.

في بيت أبوتريكة: نَشَرَ المعلق الرياضي في قنوات بي إن سبورت، الجزائري حفيظ دراجي، الثلاثاء 16 يوليو/تموز 2019، صوراً له جمعته مع والدة نجم كرة القدم المصري والمحلل في قنوات بين سبورت، محمد أبو تريكة. واستغلَّ الجزائري حفيظ دراجي وجودَه في مصر للتعليق على مباريات كأس إفريقيا للأمم، لزيارة عائلة اللاعب الدولي المصري السابق.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص