موجز الخميس

موجز المساء:

قوات روسية جديدة في سوريا، وجنود أمريكيون بالرياض، ووزراء حكومة تايلاند يسجدون أمام الملك

مساء الخير، إليكم آخر الأخبار من «عربي بوست».

قوات روسية جديدة في سوريا

قوات روسية في سوريا – رويترز

قال قادة كبار في المعارضة السورية، إن روسيا أرسلت قوات خاصة خلال الأيام الماضية، للقتال إلى جانب جيش نظام بشار الأسد، الذي يسعى جاهداً لتحقيق مكاسب في هجوم متواصل منذ أكثر من شهرين، على محافظة إدلب آخر معقل للمعارضة.

تفاصيل: وأضاف القادة الذين نقلت عنهم وكالة رويترز، أنه رغم تمركز ضباط وجنود روس خلف خطوط المواجهة، حيث يديرون العمليات ويستعينون بقناصة، ويطلقون صواريخ مضادة للدبابات، فإن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها موسكو قوات برية إلى ساحة المعركة في الهجوم الذي بدأ في نهاية أبريل/نيسان الماضي.

تحليل: تبدو معركة إدلب التي يستعد لها النظام السوري وحلفاؤه الروس مهمة للغاية، لذلك أرسلت موسكو جنوداً على الأرض لأول مرة منذ انخراطها في سوريا عام 2015. هذا التطور يبدو أن الهدف الأساسي منه هو السيطرة وحسم المعركة دون الاستعانة بالإيرانيين او قوات الأسد؛ لما تمثله هذه المناطق من أهمية لموسكو.

جنود أمريكيون في الرياض

00:00

00:04

تشهد قاعدة الملك سلطان الجوية، شرق العاصمة السعودية الرياض، ما يبدو أنها عمليات تحضيرية لدعمها بمزيد من القوات والأسلحة، بحسب ما أظهرته صور أقمار صناعية حصلت عليها شبكة CNN الأمريكية، مشيرةً إلى أنه سيتم إرسال قوات أمريكية للقاعدة.

تفاصيل: نقلت الشبكة عن جيفري لويس من معهد ميديلبوري للدراسات الدولية، قوله إن قوة أمريكية وصلت إلى القاعدة السعودية الجوية، منتصف يونيو/حزيران 2019. ولفت إلى أن «معدات بناء ظهرت بنهاية المدرج الجوي في الـ27 من يونيو/حزيران، تُظهر ما يبدو أنه عمليات تحسين جارية تُظهر النمط ذاته الذي يستخدمه مهندسو القوات الأمريكية» .

تحليل: السياسة التي ينتهجها ولي العهد السعودي باتت تمثل قلقاً كبيراً على الرياض، خاصة بعد التوتر الأخير مع إيران، فربما حضور هؤلاء الجنود الأمريكيين بعد سنوات على مغادرتهم المملكة، هو بهدف حماية السعودية من إيران إذا ما تدهورت الأوضاع، أو من أجل المساهمة في شن عملية عسكرية على طهران.

كذلك ثمة احتمال ثانٍ، وهو أنه بعد انسحاب الإمارات من اليمن باتت الرياض تشعر بالعزلة في معاركها مع الحوثيين، وبات البحث عن حليف يمكن أن يسهم في ذلك، وهو الأمر الذي قد تسهم فيه واشنطن بشكل كبير.

إيران تعترف

ناقلة النفط الإماراتية
ناقلة نفط إماراتية – رويترز

قال الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس 18 يوليو/تموز 2019، إنه احتجز ناقلة نفط أجنبية في جزيرة لارك بالخليج، بحسب ما ذكره التلفزيون الرسمي الإيراني، وأشار إلى أنَّ الحرس الثوري «احتجز الناقلة الأجنبية المحمَّلة بمليون لتر مهرّبة من الوقود في جزيرة لارك»، لافتاً إلى أن الحرس احتجزها الأحد الماضي.

خلفية: ويوم الثلاثاء الماضي، قالت وكالة أسوشييتد برس الأمريكية إن «ناقلة نفط إماراتية اختفت يوم الأحد الماضي، عندما كانت تُبحر عبر مضيق هرمز، قبل فقدان الاتصال بها»، بالقرب من المياه الإيرانية، وأوضحت أن ناقلة النفط كانت ترفع عَلم بنما واسمها «RIAH». ورجَّحت حينها الاستخبارات الأمريكية أن يكون للحرس الثوري دور في اختفاء الناقلة، بحسب ما ذكرته شبكة CNN الأمريكية، الثلاثاء الماضي.

تحليل: منذ البداية كان الكثيرون يتوقعون ضلوع الحرس الثوري في هذه الواقعة، رداً على عدة أمور، من بينها الموقف من بريطانيا التي احتجزت سفينة لطهران، وأيضاً لدول الخليج، التي يرى الحرس الثوري أنها قد تكون مستعدة لمساعدة أمريكا في شن معركة على إيران.

إليك ما يحدث أيضاً:

الجزائر: أمرت المحكمة الجزائرية العليا إيداع عمّار غول، وزير النقل والأشغال العامة الأسبق في حقبة عبدالعزيز بوتفليقة، الحبس المؤقت على خلفية تحقيقات في قضايا فساد. وجاء ذلك وفق ما أعلنه التلفزيون الجزائري، الذي أكد أن «المستشار المحقق بالمحكمة العليا أمر بإيداع عمار غول وزير النقل والأشغال العمومية الأسبق الحبس المؤقت، على خلفية التحقيقات التي طالت رجل الأعمال محيي الدين طحكوت»، المحبوس هو الآخر في قضايا فساد.

عمار غول يودع السجن
وزير النقل الجزائري الاسبق عمار غول/مواقع التواصل

مسلمات الكونغرس: ردَّت النائبة إلهان عمر على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأنصاره، إذ كتبت على تويتر أنَّهم «يجب أن يتعاملوا» مع حقيقة وجودها في مجلس النواب. بعدما وجه ترامب انتقاداتٍ إلى إلهان في تجمُّعٍ انتخابي بمدينة غرينفيل، وسط هتافاتٍ من حشدٍ كبير من أنصاره تقول: «أعيدوها».

تايلاند: أدت حكومة يقودها رئيس وزراء تايلاند، برايوت تشان أوتشا، وهو قائد سابق للجيش استولى على السلطة في انقلاب عام 2014، اليمين الدستورية أمام ملك تايلاند، ماها فاجيرالونغكورن. وشهدت مراسم أداء القسم طقوساً غريبة، حيث أظهرت مقاطع فيديو أعضاء الحكومة وهم يسجدون عند قدمَي الملك وزوجته، ثم أحنوا رؤوسهم له بينما كان يغادر القاعة.

مدينة أثرية: أعلنت مصر اكتشاف مدينة أثرية تعود للعصر الروماني، تضم مسرحاً وحماماً إمبراطورياً وبقايا جامعة، في محافظة الإسكندرية (شمال). ووفق بيان لوزارة الآثار المصرية، «تمكنت البعثة الأثرية المصرية البولندية بالإسكندرية من الكشف عن جزء كبير من مدينة أثرية ترجع للفترة ما بين القرنين الرابع والسابع الميلاديين».

فن: توفي الممثل المصري شوقي طنطاوي، الخميس 18 يوليو/تموز 2019، عن عمر يناهز 66 عاماً. وأعلن خبر الوفاة زميله لأكثر من 50 عاماً في مسيرته الفنية الفنان محمد صبحي عبر صفحته الرسمية فيسبوك.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد