موجز الجمعة

موجز الصباح:

أمريكا لا تدرس فرض عقوبات على تركيا، واحتجاجات في مخيمات لبنان، وتهديد إسرائيلي لإلهان عمر ورشيدة طليب

صباح الخير متابعينا الكرام، إليكم موجزاً بأهم وآخر الأخبار في منطقتنا العربية والعالم من «عربي بوست».

أمريكا لا تدرس فرض عقوبات على تركيا 


أردوغان وترامب ناقشا صفقة S400 الروسية وصفقة الطائرات F35 خلال قمة العشرين/ رويترز
 

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس 18 يوليو/تموز 2019، إن الولايات المتحدة لا تدرس حالياً فرضَ عقوبات على تركيا، بسبب شرائها منظومة إس-400 الدفاعية الجوية الروسية.

خلفية: ويوم الأربعاء 17 يوليو/تموز 2019، قالت الولايات المتحدة إنَّها ستستبعد تركيا من برنامج المقاتلة إف-35، في خطوة متوقَّعة، كثيراً ما هدَّدت بها واشنطن بعد أن بدأت أنقرة تسلُّم نظام دفاع صاروخي روسي متطور، الأسبوع الماضي.

تحليل: يبدو أن ترامب وصل إلى قناعة بأن التهديدات التي كانت واشنطن تطلقها، بفرض عقوبات على تركيا بسبب إتمامها صفقة إس-400، لم تنجح في ترهيب أنقرة، ومن ثم فإن ذهاب ترامب لفرض عقوبات من شأنه أن يثير أزمة كبيرة مع تركيا، وخسارة حليف مهم يؤدي دوراً كبيراً في عدد من القضايا الإقليمية، وأبرزها الأزمة السورية.  

إضراب واحتجاجات في مخيمات لبنان 

تظاهرة من داخل أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان / مواقع التواصل
تظاهرة من داخل أحد المخيمات الفلسطينية في لبنان / مواقع التواصل

موجة غضب كبيرة اجتاحت أوساط اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات خلال الأيام الماضية، واستمرت حتى الخميس 18 يوليو/تموز 2019؛ احتجاجاً على مضايقات وملاحقات أمنية مدفوعة بقرار من وزارة العمل، تستهدف العمال الفلسطينيين في لبنان.

خلفية: أصدرت وزارة العمل اللبنانية التي يرأسها كميل أبو سليمان المحسوب على القوات اللبنانية (سمير جعجع)، قبل أيام، قراراً يقضي بتطبيق خطة مكافحة العمالة الأجنبيّة غير الشرعيّة، التي أعلنت عنها في يونيو/حزيران 2019.

تحليل: من شأن هذا القرار الحكومي في لبنان أن يفجر الأوضاع في المخيمات الفلسطينية، ما لم يتم تدارك الأوضاع، فالحالة الاقتصادية التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون والقيود المفروضة عليهم تدفعان باتجاه الانفجار. 

هذا الأمر تدركه السلطات اللبنانية والسلطة الفلسطينية على حد سواء؛ وهو ما دفع الأخيرة لإرسال وفد إلى لبنان؛ في محاولة لإقناع المسؤولين بالتراجع أو تعديل القرار. 

تهديد إسرائيلي بمنع إلهان عمر ورشيدة طليب من دخول فلسطين


النائبتين المسلمتين في الكونغرس إلهان عمر ورشيدة طاليب/رويترز
 

قالت صحيفة Haaretz الإسرائيلية إنه سيتعين على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن يقرر ما إذا كان سيُسمح للنائبتين المسلمتين إلهان عمر ورشيدة طليب بدخول فلسطين، بسبب دعمهما العلني لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS).

خلفية: تخطط عضوتا الكونغرس الأمريكي الديمقراطيتان إلهان عمر ورشيدة طليب لزيارة إسرائيل والضفة الغربية في الأسابيع المقبلة، وقالت إلهان إن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية سيكون نقطة محورية في الرحلة، ويسمح القانون الإسرائيلي للسلطات برفض دخول الأفراد إلى البلاد، بسبب دعمهم لمقاطعة البلاد.

تحليل: قد يبدو للوهلة الأولى أنه ليس من مصلحة نتنياهو أن يمنع دخول النائبتين إلى الأراضي الفلسطينية، خاصة أنه مقبل على انتخابات حاسمة، وهو الأمر الذي قد يشكل له ضجة إعلامية كبيرة في إسرائيل وأمريكا، قد يكون في غنى عنها. 

لكن في الوقت نفسه قد يذهب نتنياهو إلى قرار منعهما، موظفاً ذلك لمصلحة حملته الانتخابية، متباهياً بموقفه العدائي لكل من يدعم الفلسطينيين حتى لو كان عضواً بالكونغرس، لكن هذا الأمر يتطلب منه حملة واسعة ومنظمة في أمريكا وإسرائيل، والتصدي لما قد تثيره النائبتان في الكونغرس ضد إسرائيل.

إليك ما يحدث أيضاً:

جزاء القاتل: قضت محكمة الاستئناف، في مدينة سلا المغربية، الخميس 18 يوليو/تموز 2019، بإعدام المتهمين الثلاثة منفِّذي جريمة قتل سائحتين، في الجريمة المعروفة بـ «جريمة شمهروش» والتي هزَّت المغرب، ووصل عدد المتهمين فيها إلى أكثر من 20 شخصاً.

ناقلة النفط المحتجزة: بثت قناة «العالم» الإخبارية أول صور لناقلة النفط التي أوقفتها دوريات الحرس الثوري اﻹيراني بمياه الخليج، في أثناء تهريبها الوقود.

وقالت القناة إن الناقلة التي تم توقيفها تحمل عَلم بنما واسمها «رياح»، وطاقمها من الهنود، وملكيتها عراقية.

حريق سيارة رئاسية: تعرضت سيارة كانت تقلُّ الرئيس السنغالي ماكي صال، لحادثة اشتعال عرضية أثارت الاهتمام في البلاد وخارجها، بعد أن كان في طريقه لحضور جنازة الأمين العام للحزب الاشتراكي، والوزير الأول السابق، عثمان جيانغ، الأربعاء 17 يوليو/تموز 2019.

رسائل منسيَّة: انجرفت رسالة، كاتبها بريطاني، إلى الساحل الأسترالي الجنوبي بعد أن ظلت داخل زجاجةٍ أكثر من نصف قرن. ووفقاً لأخت كاتب الرسالة، فهو في رحلة بَحريةٍ الآن. وقال بول إليوت، الأسترالي الجنوبي، وابنه جياه، إنهما عثرا على الزجاجة بالساحل الغربي لشبه جزيرة آير في أثناء الصيد.

صدفة غريبة: قادت الصدفة رجلاً ستينياً لاكتشاف أنَّ صورة رِجله المبتورة مطبوعة على علب السجائر دون إذنه. وقال الرجل الألباني، الذي يعيش في فرنسا، وفق ما نقله موقع BBC البريطاني، إنه ذُهل حين رأى صورة رِجله المبتورة مطبوعة على علب السجائر، من دون أخذ إذنه.

كأس إفريقيا: بينما يستعد المنتخب الجزائري لمباراة نهائي كأس الأمم الإفريقية (كان 2019) بطموحات عريضة لدى جماهيره إلى إمكانية التتويج باللقب الغائب منذ 29 عاماً، لا يبدو أن هناك عوائق تحول بين محاربي الصحراء وتحقيق طموحات جماهيرهم سوى نبوءة صغيرة للمدرب الوطني جمال بلماضي.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد