موجز الأربعاء

موجز الصباح:

الهند وباكستان تدقان طبول الحرب، والجنرال الجزائري خالد نزار يرُدّ على قرار توقيفه، وصورة تُعيد الأمريكيين لعصر «العبودية»

صباح الخير متابعينا الكرام، إليكم موجزاً بأهم وآخر الأخبار في منطقتنا العربية والعالم، من «عربي بوست» .

الهند وباكستان تدقان طبول الحرب بسبب كشمير

المتظاهرون الكشميريون خلال اشتباكات مع الشرطة الهندية/ رويترز
المتظاهرون الكشميريون خلال اشتباكات مع الشرطة الهندية/ رويترز

توتُّرات جديدة شهِدها ملف ولاية جامو وكشمير، بعد قرار نيودلهي أحادي الجانب، بإلغاء مادة دستورية تمنح الشطر الخاضع لها في الإقليم المتنازَع عليه مع باكستان وضعاً خاصاً، يخوله بوضع قوانينه بمعزل عن الحكومة المركزية. وأقدمت السلطات الهندية على اعتقال القادة السياسيين لولاية جامو وكشمير.

خلفية: يطالب سكان جامو وكشمير بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذا الغالبية المسلمة. وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين. 

تحليل: يبدو أن الصراع التاريخي بين الجارتين النوويتين عاد إلى المشهد مجدداً بسبب هذه القضية الحساسة، مما يفتح الباب على مصراعيه على كل الاحتمالات، نظراً للتوتر الأخير بعد إسقاط إسلام آباد لمقاتلة هندية وأسر قائدها، قبل أن تعيده باكستان لبلاده قبل أشهر.

أيضاً التوازنات الإقليمية الحالية تؤثر بشكل كبير على سير الصراع، ففي الوقت الذي ترتبط باكستان بعلاقة خاصة مع واشنطن تسير الهند في نفس الاتجاه اقتصادياً، مما يربك المشهد بشكل أكبر. 

الجنرال الجزائري خالد نزار ينتقد إصدار مذكرة دولية لتوقيفه

الجنرال الجزائري المتقاعد خالد نزار
الجنرال الجزائري المتقاعد خالد نزار

انتقد وزير الدفاع الجزائري الأسبق، خالد نزار، إصدار المحكمة العسكرية طلباً دولياً باعتقاله وابنه، وقال «إن مهاجمة سياسة رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح بالنسبة له قضية أمن وطني» . وفي تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاجم وزير الدفاع الجزائري الأسبق الجنرال خالد نزار، رئيسَ أركان الجيش الفريق قايد صالح. 

خلفية: أصدرت محكمة عسكرية جزائرية، الثلاثاء 6 أغسطس/آب 2019، مذكرة توقيف دولية بحقِّ وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، ونجله لطفي، بتهمة «التآمر والمساس بالنظام العام». «المعنيَّيْن (الوزير ونجله) متهمان بالتآمر والمساس بالنظام العام، وهي تهم تعاقب عليها المادتان 77 و78 من قانون العقوبات الجزائري، والمادة 284 من قانون القضاء العسكري» . 

تحليل: بعد هذا التصرف من وزير الدفاع السابق يحاول كل طرف الاستعانة برجاله في المؤسسة العسكرية، مما يشير إلى وجود صراع أجنحة داخل الجيش لم يُحسم، رغم مرور أشهر على رحيل بوتفليقة عن السلطة.

أيضاً من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة المزيدَ من التوتر بين رموز النظام السابق، نظراً لرغبة كل طرف فيها فرض أجندته وإخضاع المؤسسة بالكامل له. 

كوشنر استغلَّ وصول ترامب للسلطة لإنقاذ نفسه من الديون 

جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب/ رويترز
جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب/ رويترز

قالت مجلة Newsweek الأمريكية، إنَّ جاريد كوشنر،صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رأى أنَّ وصول والد زوجته إلى الرئاسة فرصة «لانتشال نفسه من الديون» التي وقع فيها، بسبب قرارٍ سيئ في مجال العقارات، وأنَّه ضغط على زوجته إيفانكا ترامب، التي كانت تريد البقاء في نيويورك للانتقال إلى العاصمة واشنطن. 

خلفية: بعد فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية عام 2016، أخبرت إيفانكا ترامب بعضَ صديقاتها بأنَّها تريد البقاء في نيويورك، لكنَّ كوشنر «أراد الانتقال إلى العاصمة، قائلاً إنَّهم بحاجةٍ إلى حماية والدها، وبالمناسبة لقد صار أي شيء -وكل شيء- سهلَ المنال بالنسبة لهما في الوقت الحالي» . 

تحليل: التحركات التي يقوم بها كونشر في الشرق الأوسط، وتركيزه على دول الخليج الغنية بالنفط يدعم هذه المزاعم، التي على ما يبدو فتحت باب الانتقاد لترامب نفسه، وربما قد يُعرِّضه هذا في المستقبل إلى المحاكمة بمخالفة الدستور والتربُّح من منصبه عبر صهره.

هذه الإدارة التي تدير البيت الأبيض الآن على ما يبدو تدير المشهد السياسي بعقلية الصفقات الاقتصادية، مما تسبَّب في تراجع صورة الولايات المتحدة بشكل كبيرٍ في العالم، خلال الثلاثة أعوام الماضية.

إليك ما يحدث أيضاً:

غضب أمريكي: أثارت صورة التُقطت لضابطي شرطة، يركبان حصانين ويقودان رجلاً أسود مكبَّل اليدين بحبل في مدينة جالفيستون بولاية تكساس الأمريكية «غضباً واشمئزازاً»، وأثارت جدلاً كبيراً بين الأمريكيين. وسرعان ما انتشرت صور الاعتقال في جالفيستون عبر الإنترنت، حيث قارنها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بعصر العبودية.

ملكة جمال بريطانيا: حصلت الطبيبة البريطانية بشا موخيرجى، ذات الأصول الهندية، على لقب ملكة جمال إنجلترا، واختيرت لتمثل مسابقة ملكة جمال الكون 2019. وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن حصول موخيرجى البالغة من العمر 23 عاماً على اللقب، جاء بعد منافسة حادة بينها وبين مئات الحسناوات.

ملكة جمال بريطانيا من أصول هندية/ إنستغرام
ملكة جمال بريطانيا من أصول هندية/ إنستغرام

ابتكار علمي: ابتكر علماءٌ أرقَّ نسخةٍ من الذهب في العالم. وقاس الباحثون في جامعة ليدز سُمك المعدن الثمين، ليجدوا أنه 0.47 نانومتر، أو ما يساوي سُمك ذرتين فقط. النسخة المبتَكرة من الذهب، ربما تكون  أرقَّ مليون مرة من ظفر الإنسان، لكنه ليس الذهب الزائف.

أخبار ملكية: زعم دنكان لاركومب، المُعلِّق على شؤون العائلة الملكية البريطانية، أنَّ الملكة إليزابيث تحاول إقامة علاقة صداقة «وثيقة استثنائية» مع ميغان مايكل. وقال لاركومب إنَّ الملكة، البالغة من العمر 93 عاماً، تبذل «مجهوداً خاصاً» لجعل ميغان، دوقة ساسيكس، تشعر بأنَّها موضع ترحيب.

نهاية مأساوية: عثرت السلطات البرازيلية على جثة سجين حاول الهرب متنكراً في هيئة ابنته الشابة داخل زنزانته، وقالت إنَّه شنق نفسه على ما يبدو. وألقت السلطات القبض على كلافينو دا سيلفا، وهو تاجر مخدرات يبلغ من العمر 42 عاماً، أثناء محاولته الهرب من السجن، السبت 3 أغسطس/آب 2019، متنكراً في هيئة وملابس ابنته.

أغلى صفقة: سيصبح الألماني ليروي ساني أغلى لاعب في تاريخ البوندسليغا، بعدما كشفت تقارير صحفية أنَّ نادي بايرن ميونيخ، اتَّفق مع اللاعب وناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي، على انتقاله مقابل 110 ملايين يورو. وهذا المبلغ هو الأكبر في تاريخ سوق الانتقالات الألمانية، ليكسر الرقم السابق الذي دفعه بايرن ميونيخ في المدافع الأوروغوياني لوكاس هيرنانديز.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد