إبراهيموفيتش

السويدي إبراهيموفيتش يطلق حملة تبرعات لمستشفيات إيطاليا ويحذّر كورونا

أعلن السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم نادي ميلان، الأربعاء، إطلاق حملة تبرعات للمستشفيات في إيطاليا، أكثر دولة أوروبية متضررة من وباء فيروس كورونا المستجد.


وقال الهداف العملاق، في حسابه على موقع إنستغرام: "أعطتني إيطاليا الكثير، وفي هذه الأوقات الدراماتيكية، أريد أن أمنح المزيد لبلد أحبه".


وتابع اللاعب، البالغ 38 عاما، والعائد إلى ناديه الإيطالي السابق بعد تجربة في الولايات المتحدة الأمريكية: "قررت، مع الناس الذين يعملون معي، إطلاق حملة تبرعات للمستشفيات... يمكننا معا مساعدة المستشفيات، الأطباء والممرضات الذي يعملون كل يوم دون أنانية لإنقاذ حياتنا".


وأضاف هداف باريس سان جرمان الفرنسي وإنتر الإيطالي السابق: "هذا موضوع جدي، ونريد مساعدة حقيقية. أعوّل على كرم زملائي، جميع الرياضيين المحترفين، الذين يريدون التبرع بمبلغ صغير أو كبير -بحسب إمكاناتهم- لطرد هذا الفيروس".


وختم المهاجم السابق لمنتخب السويد محذرا الفيروس القاتل: "فلنطارد معا فيروس كورونا، ونفوز في المباراة! وتذكروا: إذا لم يأت الفيروس إلى زلاتان، سيأتي زلاتان إليه".


ومن أصل 3421 حالة وفاة في قارة أوروبا حتى منتصف يوم الأربعاء، خسر الإيطاليون وحدهم 2978 شخصا بسبب فيروس "كوفيد-19"، من أصل 35713 إصابة في البلاد.

 

 

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص