البهائيون في اليمن

عقب حكم الحوثيين الأخير.. ما هو مصير البهائيين في صنعاء؟!

كشفت مصادر حقوقية مطلعة في العاصمة صنعاء أن المختطفين من الطائفة البهائية ما يزالون محتجزين في سجون الميليشيات الحوثية على الرغم من إعلان الميليشيات الإفراج عنهم.
 
وقالت مصادر حقوقية لـ"يمن شباب نت" إن مختطفي الطائفة البهائية في سجون ميليشيا الحوثي ما يزالون في سجون الميليشيات حتى اللحظة على الرغم من اعلان الحوثيين الإفراج عنهم، لكن ذلك لم يتم بذريعة استكمال الاجراءات التي في الواقع لا تستغرق إلا ساعات.
 
وكان رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي في المليشيات الحوثية مهدي المشاط قد وجه الأربعاء 26 مارس/ آذار بالإفراج على جميع المعتقلين من أتباع الطائفة بصنعاء.
 
ويشار إلى المحكمة الحوثية كانت قد أيدت في 22 مارس/آذار الجاري، حكما يقضي بإعدام زعيم البهائيين "حميد بن حيدرة" ومصادرة ممتلكاته، وإغلاق المؤسسات البهائية، ومصادرة جميع الممتلكات الخاصة بها في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية.
 
ومابين عامي 2016 و2017 شنت ميلشيات الحوثي الانقلابية حملة اختطافات واسعة بحق أتباع الطائفية البهائية في اليمن، ومن بين المختطفين زعيمهم "حيدرة". وخلال الأعوام الماضية أدانت منظمات دولية الانتهاكات التي تمارس بحق البهائيين اليمنيين من قبل الحوثيين.


ويقبع نحو 10 ألف مختطف مدني، بينهم 12 صحفيًا في سجون ميلشيات  الحوثي، بحسب تقارير حقوقية، والذين تم اختطافهم من مقار أعمالهم، ومن منازلهم. وتعمل المليشيا على مقايضتهم للإفراج عن أسراهم الذين يتم أسرهم في جبهات الحرب.
 

المصدر: يمن شباب نت

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص