التين الشوكي باليمن

“فاكهة العظماء“… فرصة عمل مؤقتة في اليمن

منذ ساعات الصباح الأولى، يقصد فهد عرموش (37 عاماً) بعربيتهِ أرصفة شوارع مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن)، حاملاً عليها التين الشوكي، المعروف بـ”البَلس”، لبيعها على المارة، عله يحصل على القليل من المال الذي ينفقه على أسرته التي تعيش في مديرية العدين بمحافظة إب (وسط اليمن).
ويعول فهد أسرة مكونة من 9 أفراد، منذ وفاة والده قبل سنوات.
ويقول: “توفي والدي وأنا في سن الـ15، فوجدت نفسي العائل الوحيد لـ3 إخوة وأختين، فحينها كان عليَّ أن أعمل وأكافح، لتوفير متطلبات العيش الأساسية؛ لذلك لم أكمل دراستي بعد، سافرت إلى مدينة تعز ، وبدأت في بيع الخضار بكرتون أحمله على كتفي”.

معيشة صعبة

ورغم العائد المادي القليل الذي يحصل عليه في موسم بيع التين الشوكي من كل عام، إلا أنها صارت مهنته المفضلة، كما يقول.
وعلى مدى 15 عاماً من تنقله بالعمل بين بيع التين والخضار، لم يستطع اصطحاب أسرته للسكن معه في مدينة تعز.
ويقول لـ”المشاهد”: “20 ألفاً لا تكفي حق مواصلات سفر إلى بيتي”.
ويستغرق فهد أكثر من 13 ساعة سفراً بالسيارة من تعز إلى حيث تعيش أسرته، الأمر الذي قد يحرمه من مشاركة أطفاله عيد الأضحى.

فرص عمل مؤقتة

التين الشوكي فاكهة تنضج في موسم فصل الصيف، والتي تنتمي إلى عائلة الصبّار، يفضل تناولها الكثير من الأشخاص في اليمن، رغم ألم أشواكها، وذلك لمذاقها اللذيذ وفوائدها المختلفة.
وهي توفر فرصة عمل مؤقتة للعاطلين عن العمل في أغلب المحافظات اليمنية.
ويتم جلب التين الشوكي إلى مدينة تعز من جبل صبر، وقرى الحوبان، ومنطقتي سمارة والنجد الأحمر بمحافظة إب.
وتوجد مزارع التين الشوكي في محافظتي صنعاء وعمران، لتميزهما بالمناخ البارد المعتدل.
ويستمر موسم التين الشوكي لمدة شهرين كحد أقصى.
ويبلغ سعر سلة التين من المزارع  7500 ريال. فيما كان سعرها قبل الحرب بين 1500 و3000 ريال.
وتقدر إحصاءات حكومية أن إنتاج اليمن من التين الشوكي يتراوح بين 60 و100 ألف طن، وصُنفت اليمن في المرتبة الثانية عربياً بعد المملكة المغربية التي تتصدر إنتاج التين الشوكي على مستوى الوطن العربي.

فوائد التين الشوكي

بسبب فوائدها القيمة يطلق عليها البعض “فاكهة العظماء”.
وبحسب الموقع الطبي الأمريكي livestrong “، فإن من أهم فوائد التين الشوكي أنها تعمل لعلاج الإمساك، وتليين وتنظيف الجهاز الهضمي، والتقليل من الالتهابات، ومن خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وكذلك فقدان الوزن، وتقوية البصر.
ويطلق على التين الشوكي في السعودية “البرشومي”، وفي سوريا والعراق “الصبار”، كما يطلق عليها في دولتي المغرب وليبيا “الهندي”، وفي مصر “الشوكي”، و”كرموس” في الجزائر.
ويعود التين الشوكي إلى موطنه الأصلي في جنوب أمريكا الشمالية، كما ينتشر في مناطق كثيرة في شمال أفريقيا والمشرق العربي.

المصدر: المشاهد

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص