عمرها 60 عامًا وتستعد للظهور الأول في الأوليمبياد

بعد 16 عامًا من وجودها ضمن الرياضيين البدلاء وعدم مشاركتها في أوليمبياد سيدني في بلادها، ستتمكن رياضية الفروسية الأسترالية، سو هيرن ، أخيرًا من الظهور ولأول مرة في الألعاب الأوليمبية الصيفية في ريو دي جانيرو في الشهر المقبل رغم بلوغها الستين.


وحصلت هيرن على فرصة الظهور الأول في الأوليمبياد بعد انسحاب زميلتها في منافسات الترويض كيلي لين من المنتخب مطلع الأسبوع الحالي بسبب إصابة لحقت بفرسها.

 

وكتبت هيرن على حسابها بموقع «فيس بوك»: «لويد (الفرس) وأنا سنتوجه إلى ريو. الشكر للجميع على ما قدموه من دعم».

 

والجدير بالذكر أن رياضي الشراع الأسترالي هارولد بروك، هو صاحب الرقم القياسي في الظهور الأوليمبي الأول في بلاده، بعد أن شارك في الأولمبياد للمرة الأولى عندما كان عمره 61 عاما وكان ذلك في أولمبياد روما في 1960.

 

ويبلغ معدل عمر المنتخب الأوليمبي الأسترالي 26 عاما، ورغم ذلك، فإن هيرن لن تكون الأكبر سنًا في فريق الترويض، إذ إن زميلتها ماري هانا عمرها 61 عامًا، لكنها تشارك في الألعاب الأوليمبية للمرة الخامسة.

 

وأصغر مشارك أسترالي في ألعاب ريو هو لاعب كرة القدم إيلي كاربنتر وعمره 16 عامًا. وستشارك أستراليا في ريو ببعثة تضم 410 منافسين بينهم 207 ذكور.

 

وستنافس أستراليا في 26 رياضة مختلفة في ريو، وهي تهدف للعودة إلى قائمة المراكز الخمسة الأولى في قائمة الميداليات بعد أن احتلت المركز الثامن في لندن قبل أربعة أعوام.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد