المنتخب الإسباني

مدرب "برشلونة السابق" إنريكي يكتسح "كرواتيا" بـ6 لاعبين من الريال ولا أحد من برشلونا!

عبر لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا عن سعادته الكبيرة بالانتصار الذي حققه المنتخب الوطني على نظيره منتخب كرواتيا في المباراة التي أُقيمت بينهما مساء أمس الثلاثاء على ملعب مانويل مارتينيز فاليرو ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية، والتي انتهت بفوز إسبانيا بستة أهداف نظيفة.

 

وحرص المدير الفني الإسباني على التأكيد على سعادته بالأداء الذي ظهر به لاعبو منتخب لا روخا في مباراتيه الأولتين كمدرب للفريق -بغض النظر عن النتائج- مشيرًا إلى أن اللاعبين يقومون بتنفيذ الأشياء التي يرغب في فعلها على أرض الملعب ويلعبون بطريقة أكثر من رائعة، مُلمحًا في الوقت نفسه أنه لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به من أجل الحصول على مزيد من التطور في المستقبل والعودة إلى المستوى المعروف للمنتخب الإسباني.

 

وافتتح إنريكي تصريحاته في المؤتمر الصحفي بعد مواجهة كرواتيا بالحديث عن الفريق قائلًا " من غير المنطقي مقارنة الفِرق بالفِرق الأُخرى، لدينا أفكار للعب كرة القدم واليوم كل شيء كان رائعًا. لقد بدأنا ببعض الشكوك، ولكن بعد ذلك كنا بارعين وسجلنا أهدافًا مذهلة، لعبنا بطريقة فعالة للغاية، ونريد استعادة المستوى الذي نمتلكه والذي يتوافق معنا ".

 

 

إنريكي مع زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا

 

ثم انتقل اللوتشو للحديث عن موقف اللاعبين في الفترة التي تولى بها تدريب المنتخب الوطني الإسباني، حيث قال " ما أعجبني أكثر في تلك الأيام العشرة كان موقف اللاعبين، وما رأيته، بغض النظر عن النتائج، أنا سعيد للغاية ".

 

وتحدث مدرب برشلونة وإيه إس روما وسيلتا فيغو السابق عن إطلاق الجماهير الأغاني له، قائلًا " عندما أطلقوا الأغاني باسمي، شعرت بفخر عظيم، لكني أشعر بحرج كبير من أجل الآخرين، اللاعبون هم من يفعلون كل شيء، هم الذين يستحقون ذلك، وأنا أُقدِّر ما يفعلونة بقوة ".

 

أما عن الفريق وإمكانية تحسينه مستقبلًا، فقال إنريكي " هناك الكثير من الأشياء لتحسينها، حيث سنحصل على الراحة من أجل متابعة قائمة أُخرى، كل شيء يمكن أن يتغير في يوم واحد، أنا لست من أولئك الذين يبالغون في النصر أو يصدرون الحجج عند الخسارة، أنا أبحث عن التوازن ".

 

 

احتفال لاعبي إسبانيا بأحد الأهداف الستة في شباك كرواتيا

 

وعن وجود ستة لاعبين من ريال مدريد دون وجود لاعبين من برشلونة في التشكيلة التي واجهت منتخب كرواتيا مساء الثلاثاء، فقال لويس إنريكي " لم أكن أعرف أو أهتم، إنهم ينتمون للمنتخب الوطني الإسباني، لا شيء آخر، هم ليسوا من فريق واحد أو من فِرق مختلفة. الأساس هو ريال مدريد، ويبدو أنه أساس جيد بالنسبة لي، لا أحد من برشلونة، أرى قميصًا واحدًا فقط، وهو قميص المنتخب الوطني ".

 

أمَّا عن الاقتراب من التأهل الذي ضمنه منتخب لا روخا إلى الدور الثاني من دوري الأمم الأوروبية، فقال إنريكي " التأهل؟ كان يجب علينا الفوز على إنجلترا وكرواتيا، نحن نسير على الطريق الصحيح، لكن ليس بعد، والآن حان الوقت للعمل ومشاهدة ما لا يمكننا مشاهدته على أرض الملعب، سأشاهد المباريات وأقوم تحسين بعض الأشياء ".

 

وعن المباراة المثالية التي قدمها منتخب إسبانيا أمام كرواتيا، فقال المدير الفني " لقد لعبنا أمام كرواتا، فريق سريع ومنظم ويضغط بشكل جيد للغاية، لقد عانينا بقوة من أجل إخراج الكرة من الخلف حتى الدقيقة 20. لكن بعدها كل شيء تغير، لعبنا كرة قدم سريعة، راموس ساعدنا في إخراج الكرة بتمريراته الطولية، القادمون من الأجنحة، أسينسيو كان هائلًا مع الأهداف والتمريرات المميزة، نجاح وسرعة بوسكيتس وتعامل رودريغو مورينو مع الكرة وتوزيعها تقريبًا لقد أحببت كل شيء ".

 

سيبايوس وإيسكو في محاولة لإيقاف مودريتش

 

وتحدث إنريكي عن داني سيبايوس لاعب وسط لا روخا وريال مدريد قائلًا " لقد فعل الشيء نفسه عندما ظهر لأول مرة مع فريق تحت 21 عامًا، لقد لعب بشكل رائع بين الخطوط، منح الحياة لزملائه وقام بتغطية مودريتش... لقد قام بما يفعله عادة في ريال مدريد ".

 

أما عن ماركو أسينسيو واللاعبين أصحاب الظهور الأول مع المنتخب، فاختتم إنريكي كلماته قائلًا " لقد كان موقف جميع اللاعبين جيدًا جدًا، فقد سجل أسينسيو هدفين، بضربة واحدة، وظهر لاعبين أمثال غايا وسيبايوس للمرة الأولى، فمن الصعب انتقاد أي شيء في مثل تلك المباراة الكبيرة ".

 

يُذكر أن منتخب إسبانيا كان قد نجح قبل أيام في الفوز على منتخب إنجلترا على أرضه ووسط جماهيره على ملعب ويمبلي بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة الأولى من دوري الأمم الأوروبية.

 

يورو سبورت

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
عدن الغد